الإسكندرية : نيفين كميل
أسدل الستار اليوم على القضية رقم 1048 لسنة 2017 جنايات المنتزة أول المعروفه إعلاميا بذبح التاجر يوسف لمعي أمام محله بمحمصة رويال في 3 ينايرالماضي عام 2017 حيث نظرت اليوم محكمة النقض بالقاهرة الطعن على حكم الإعدام الصادر بحق المتهم عادل عبد النور السيد سليمان، وشهرته عادل عسلية والتي قضت فيها محكمة جنايات الإسكندرية بالإعدام شنقا على المتهم عسلية لارتكابة جريمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد بحق يوسف لمعي عبد الله التاجر أمام محلة (بمحمصة رويال) بشارع خالد بن الوليد فى ميامي بسيدي بشر.

وفي هذا السياق يقول توني يوسف لمعي، المحامي بالنقض ونجل المجني عليه في تصريحات خاصة لوطني أنه سطرت منذ قليل المحكمة حكما بأحرف من نور بأن العدل هو النظام السائد وأنه لا فرق بين مسلم ومسيحي وأننا جميعا شركاء في وطن واحد .

حيث صدر اليوم منطوق الحكم بقبول النقض شكلا وقبول عرض النيابة العامة وفي الموضوع برفض الطعن المقدم من المتهم عادل عبد النور السيد سليمان الشهير بعادل عسليه وأمرت اليوم محكمة النقض بإعدامه وبذلك يصبح الحكم واجب النفاذ ونهائي وبات.

وبذلك يتم تنفيذ حكم الإعدام خلال ستين يوما من الآن من صدور الحكم اليوم من محكمة النقض بالقاهرة، ويعد هذا الحكم هو أسرع حكم بالأعدام في إجراءات التقاضي بمحكمة النقض.

يذكر ان المتهم القاتل عادل عسلية كان قد غافل التاجر القبطي يوسف لمعي وذلك يوم 3 يناير 2017 ليلا وقام بذبحة بالسكين أمام المارة مكبرا من الخلف أثناء جلوسه أمام المحمصة الخاصة به بمنطقة خالد بن الوليد وفر هاربا في مشهد هز الرأي العام كله والمجتمع السكندري بصفه خاصة، وتمكنت قوات الأمن بالإسكندرية من خلال كاميرات المراقبة الموجودة بالمحل والمحلات المجاورة، وجهود رجال البحث الجنائي بالإسكندرية برئاسة مدير أمن الإسكندرية واللواء شريف عبد الحميد القبض على المتهم من محل سكنه بمنطقة باكوس .

_______________

محكمة النقض تقضي اليوم بإعدام “عسلية” بحكم نهائي